1+

أطعمة ضارة للكليتين قد تبدو جملة مريبة، ولكن تستحق منا التأمل؛ لأن الكليتين تقومان بعمل ضخم من خلال تصفية، وتنقية الدم من الفضلات، وتحافظ كليتيك أيضًا على توازن السوائل العام في الجسم بالإضافة إلى إفراز الهرمونات التي تصنع خلايا الدم الحمراء، وتضمن صحة العظام، وتنظم ضغط الدم.

سواء كنت تعلم أو لا تعلم، فأنت تضع كليتك عرضة للإصابة بالحصاوي، السرطانات أو حتى الفشل الكلوي، من خلال الإفراط بالأدوية، واتباع أنظمة غذائية غير صحية، قد تشكل خطرا كبير على الكليتين.

قد تتفاجأ بمعرفة عدد الأطعمة التي يمكن أن تلحق الضرر بالكلى، حتى تلك التي تبدو صحية. تأكد من أنك لا تبالغ في أي من الأطعمة السبعة التالية.

1. المكسرات

مكسرات مشكلة مابين الفستق الحلبي والكاجو

قد يحزن محبي المكسرات عند سماعهم أن المكسرات تصنف بأنها أطعمة ضارة للكليتين، فإذا كنت معرض للإصابة بحصوات الكلى، فالمكسرات ليست خيار جيد كوجبة خفيفة خلال اليوم؛ حيث تعتبر المكسرات غنية بالمعادن مثال الأوكسالات، والتي توجد في النوع الأكثر شيوعا من حصى الكلى. إذا كان لديك تاريخ إصابة بحصوات الكلى في الماضي، عليك تجنب المكسرات تماما.

بالنسبة للأشخاص الأصحاء، من المهم أن تكون على بينة من تناولك للأطعمة المحتوية على الأوكسالات، مثل السبانخ والبنجر ورقائق البطاطس والبطاطس المقلية ورقائق النخالة.

2. الأفوكادو

ثمرة الأفوكادو ضمن أطعمة ضارة للكليتين

نعم لا تتفاجأ عزيزي القارئ، على الرغم من لذة هذه الثمرة، وغناها بالدهون النباتية النافعة؛ إلا أن الأفوكادو يأتي أيضا مع جرعة عالية من البوتاسيوم، الذي يتحكم في السوائل، التوازن الكهربائي، ومستوى درجة الحموضة. والكليتان تعتمدان على التوازن الصحيح من البوتاسيوم والصوديوم للقيام بعملهما بشكل صحيح.

والجرعات العالية من البوتاسيوم تسبب حالة مرضية تسمى بفرط البوتاسيوم (hyperkalemia)، وهي عادة تظهر في مرضى الفشل الكلوي، وتسبب الغثيان، ضعف، خدر، وبطء معدل ضربات القلب.

3. الكافيين من ضمن أطعمة ضارة للكليتين

منتجات تحتوي على الكافيين

ان كنت من مدمنين القهوة، والشاي كل صباح؛ فعليك بتغيير عاداتك والتخفيف منها، وكذلك المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة؛ حيث تشير الدراسات إلى أن استهلاك الكافيين على المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أمراض الكلى المزمنة وقد يزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى.

 ويعتبر الكافيين مدرر للبول خفيف، مما يؤثر على قدرة الكلى على امتصاص الماء، وهذا لا ينبغي أن يمنع الكليتين من الحصول على ما يكفي من الماء للقيام بعملهما، ولكن قد تحدث المشكلة في حالة الاستخدام المفرط للكافيين.

الكافيين أيضاً يحفز تدفق الدم وبالتالي يزيد من ضغط الدم. مرة أخرى، ليست مشكلة إذا كان لديك ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي، ولكن إذا كنت مصاب بارتفاع ضغط الدم عليك الانتباه لهذا الأمر.

4. منتجات الألبان

منتجات الألبان

تحتوي منتجات الألبان، بما في ذلك الحليب والجبن والزبادي، على نسبة لا بأس بها من الكالسيوم وتعمل على زيادة مستوى الكالسيوم في البول. وقد يترتب على ذلك ارتفاع خطر الإصابة بحصى الكلى.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون بالفعل من أمراض الكلى، وجد أن الحد من استهلاك الألبان يجعل عمل التصفية الذي تقوم به الكلى أسهل عليها. وهذا يمكن أن يؤخر الحاجة إلى غسيل الكلى.

وتعتبر الزبدة من منتجات الألبان عالية الدهون المشبعة، مما يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب. لسوء الحظ، أمراض القلب هي عامل خطر رئيسي لأمراض الكلى، وأمراض الكلى تمثل مخاطر مماثلة للقلب. ينصح باستبدالها بزيت الزيتون.

5. الملح

ملح

يصنف الملح بأنه أخطر أطعمة ضارة للكليتين، فعمل الصوديوم بالإضافة للبوتاسيوم هو الحفاظ على توازن السوائل في الجسم، وهو أمر هام لحسن سير الكلى. ولكن معظمنا يتناول الكثير من الصوديوم في وجباته الغذائية، الكثير من الصوديوم يجعل الكلى تحتفظ بالماء من أجل تخفيف الملح في مجرى الدم، مما يضع عبئا لا مبرر له عليها.

وتناول الملح على المدى الطويل بكميات كبيرة يرفع ضغط الدم ويمكن أن يلحق الضرر للكليتين.

6. اللحوم

لحمة حمراء

اللحوم تحتوي على كمية كبيرة من البروتين. وهو مهم جدا لعمليات النمو وصحة العضلات، ولكن استقلابه بداخل الجسم هو واحد من أصعب الوظائف التي على الكليتين القيام بها.

كما أن اتباع نظام غذائي عالي البروتينات الحيوانية يزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى. لهذه الأسباب، لا ينصح باتباع نظام غذائي عالي (الكيتو دايت) للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى. فتعتبر اللحوم ضمن أهم أطعمة ضارة للكليتين.

اللحوم مثل الكبد، لديها تركيز عال من البيورين. والبيورين يحفز إنتاج حمض اليوريك، وهو الناتج النهائي من العمليات التي تقوم بها الكليتين. والنسبة الكبيرة منه قد تسبب تكون الحصوات.

7. المحليات الاصطناعية

إذا كنت تعتمد على المحليات الاصطناعية في محاولة للحد من استهلاك السكر الخاص بك، فأنت في الواقع لا تؤدي أي معروف لجسمك؛ حيث تنوعت الدراسات حول سلامة هذه المحليات أو خطرها، ونحن نعلم أن تناول اثنين فقط من المشروبات الغازية قليلة السعرات سوف يسبب انخفاضا في وظائف الكلى.

هل المحليات أطعمة ضارة للكليتين حقاً؟

وقد أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يستخدمون المحليات الاصطناعية في مشروباتهم لا يحصلون في الواقع على سكرٍ أقل بشكل عام، ولكن إذا كنت لا تزال ترغب في استخدام بديل للسكر، فإن سكر ستيفيا يعتبر أفضل خيار لديك.

وفي الختام علينا ألا ننسى أنه يجب الاعتدال بتناول الأغذية لتخفيف العبء على عمل الكليتين، وتجنب أي أطعمة ضارة للكليتين.

د. مريم الغندور

المصدر

1+

اترك تعليقاً