0

الجراحة الاشعاعية – الجاما نايف ( Gamma Knife )

الجراحة الاشعاعية - الجاما نايف
الجراحة الاشعاعية – الجاما نايف

الجاما نايف هي تقنية حديثة ومتطورة لعلاج أورام المخ بالإشعاع، وتُعالج أيضًا تشوهات الأوعية الدموية بالمخ وغيرها من أمراض المخ والأعصاب المختلفة. فهي عملية جراحية ولكن بدون شق جراحي ويطلق عليها الجراحة الإشعاعية باستخدام الجاما نايف، فهي تعتمد على تركيز حزمة مركزة من الإشعاع وبدقة عالية على الأنسجة المراد علاجها دون الضرر بالأنسجة الطبيعية المحيطة بها، ويمكن للمريض إجراء العلاج الإشعاعي مرة واحدة وفي يوم واحد والمغادرة دون الحاجة إلى الإقامة بالمستشفى. وتعد هذه الجراحة الإشعاعية باستخدام أكثر أمانًا وفعالية وبديلًا لجراحة المخ والأعصاب التي تحتاج إلى إحداث شقوق جراحية في فروة الرأس والجمجمة والأغشية المحيطة بالمخ وأنسجة المخ نفسها مما يسبب مضاعفات في غاية الخطورة، كما أنها أقل ضررًا وخطرًا وآثارًا جانبية مقارنة بالعلاجات الإشعاعية الأخرى التي قد يصل مدة العلاج بها إلى 30 يومًا وتسبب ضررًا للأنسجة الطبيعية المحيطة بالأنسجة المصابة. وتُستخدم الجراحة الإشعاعية باستخدام الجاما نايف في علاج الحالات الآتية:

–   أورام المخ

يستخدم العلاج الأشعاعي في علاج أورام المخ الصغيرة أو المتوسطة السرطانية وغير السرطانية وذلك عن طريق إطلاق الإشعاع بدقة على الخلية السرطانية فتُدمر الحمض النووي بها فتفقد قدرتها على التكاثر وتموت الخلية السرطانية ولذلك يقل الورم تدريجيًا حتى أن يتلاشى. ومن الأورام التي تُعالج بهذه الطريقة هي الأورام السحائية، وأورام الجسم الصنوبري، وأورام قاع الجمجمة، وأورام الغدة النخامية حيث تعمل الجراحة الإشعاعية باستخدام الجاما نايف على تقليل ورم الغدة النخامية وإزالته وبالتالي سوف تقلل من اضطرابات هرمون الغدة النخامية وتُعالج المشاكل الصحية التي تنتج في وظائف الجسم المختلفة نتيجة ورم الغدة النخامية واضطراب هرمونها. وتُعالج أيضًا أورام العصب الخامس والثامن، وأورام العصب البصري، وأورام العصب السمعي حيث تُوقف الجاما نايف الورم غير السرطاني الذي ينمو على طول العصب السمعي فيضغط عليه ويؤدي إلى فقدان السمع والتوازن، وقد يمتد إلى الأعصاب الحسية في الوجه فيؤثر على حركة العضلات في الوجه وفقدان الإحساس والشعور.

–   تشوهات الأوعية الدموية الشريانية والوريدية

تعمل على علاج تشوهات الأوعية الدموية حيث تفتح الأوعية الدموية فيتدفق الدم فيها بسهولة ويصل إلى جميع خلايا المخ،وبالتالي تمنع حدوث نزيف المخ والسكتات الدماغية التي قد يكون سببها التشوة الشرياني الوريدي.

–   ألم العصب الثلاثي التوائم

تُخفف من الألم العصبي الثلاثي التوائم الذي يحدث نتيجة اضطراب في إحدى الأعصاب ثلاثية التوائم والمسئولة عن نقل المؤثرات الحسية بين المخ ومناطق في الوجه وهي الجبهة والخد والفك السفلي.

الآثار الإيجابية للجراحة الإشعاعية باستخدام الجاما نايف

  • لا يوجد أي أضرار أو آثارًا سلبية للعلاج الإشعاعي فهو الأكثر أمانًا لعلاج العديد من الأورام الدماغية وأمراض المخ والأعصاب دون الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية قد تهدد حياة الشخص المصاب.
  • لا تحتاج إلى تخدير كلي حيث يُستخدم التخدير الموضعي فقط في المنطقة المصابة والمراد علاجها بالجاما نايف.
  • لا تُسبب تساقط الشعر مثل العلاجات الكيماوية والإشعاعية الأخرى.
  • لا تستغرق الكثير من الوقت حيث يتم الإجراء في مدة لا تتعدى عشرة دقائق.
  • يستطيع المريض المغادرة بعد الإجراء وممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • لا يوجد أي خطورة من استخدام الجاما نايف ،نسبة خطورتها على حياة المريض لا تتعدى 0.5%.
  • تكلفتها المادية بسيطة وجودتها ودقتها عالية ونتائجها ناجحة وفعالة في علاج العديد من الحالات.

د. منار حجازي

المصادر باللغة الانكليزية:

Article 1
Article 2
Article 3

0

اترك تعليقاً