0

السكر أم المحليات .. أيهما أكثر ضررا؟

يدخل السكر في الكثير من وجباتنا اليومية ، سواء كان استخدام مباشر له بشكله الخام، أو متضمن داخل العديد من الوصفات؛ حيث يدخل في الصناعات الغذائية كمادة تعطي طعم وسماكة ولون، وأيضا كمادة حافظة يحمي من التعفن.

السكر الابيض و السكر البني

كما هو معروف؛ فأن السكر ضروري لإمداد الجسم بالطاقة للقيام بالعمليات الحيوية المختلفة. ولكن توالت الدراسات التي حثت على ضرورة التقليل من استعماله نظرا للمخاطر المترتبة على الاستخدام المفرط له، كالإصابة بمرض السكري، وتسوس الأسنان. ومن هنا ظهر استخدام المحليات الصناعية كبديل له؛ نظرا لإعطائها مذاق أكثر حلاوة من السكرولكن بسعرات حرارية اقل.  وعلى الرغم من ذلك فأن هناك تخوف من استخدامها؛ لأنها صناعية و قد ظهرت بعض الدراسات التي تحذر من خطر استخدامها. وهنا يكمن السؤال أيهما نختار ولماذا؟

السكر الطبيعي وأنواعه

بشكل عام يصنف السكر من حيث التركيب الكيميائي الي: –

  • سكريات أحادية؛ مثال سكر الفركتوز الموجود بشكل طبيعي في الفواكه، والعسل.
  • وسكر الجلوكوز، الموجود في مجرى الدم بشكل طبيعي، وزيادته قد تسبب ظهور مرض السكري.
  • وسكريات ثنائية؛ وتشمل:
  • سكر السكروز الموجود في السكر الأبيض أو ما يعرف بسكر المائدة.
  • السكر البني؛ وهو سكر سكروز مضاف له دبس السكر، فيعطيه اللون البني، وقوام أكثر رطوبة، وهو غير مفيد لمرضى السكر، بل له نفس الأضرار.
  • سكر المالتوز، الموجود في الشعير.
  • سكر اللاكتوز، الموجود في الحليب واللبن.

وتكمن أضرار الإفراط في تناول السكر، مع عدم اتباع نظام غذائي صحي، وعدم ممارسة الرياضة الي العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بزيادة الوزن، ومما يترتب عليه من إمكانية الإصابة بمرض السكري من النوع لثاني، والإصابة بأمراض القلب و غيرها من المشاكل الصحية. و ايضا وجد أن هناك ارتباط كبير بين تناوله وحدوث حالات فقر الدم خاصة عند الأطفال، نظرا لكونه يسبب فقدان الشهية عند الاطفال بعد تناوله بكميات كبيرة، وقلة القيمة الغذائية له.

وتنصح جمعية القلب الأمريكية بوضع حد للسكريات المضافة عند 6 ملاعق صغيرة (25 جرامًا) في اليوم للنساء, و 9 ملاعق صغيرة (36 جم) في اليوم للرجال.

لهذا ظهرت الحاجة للبحث عن بدائل أخرى للسكر مثل المحليات الاصطناعية.

ماهي المحليات الاصطناعية؟

تعتبر المحليات بدائل للسكر. ولكنها قد تكون صناعية او طبيعة مشتقة من مواد طبيعية، مثل الأعشاب أو من السكر نفسه. ومن المعروف أيضا أن المحليات تكون أكثر حلاوة عدة مرات من السكر. لهذا فأن كمية قليلة منها قد تكفي، و في نفس الوقت تكون قليلة السعرات الحرارية.

استخدامات المحليات الاصطناعية

تستخدم المحليات الاصطناعية على نطاق واسع في الأطعمة المصنعة، بما في ذلك:

  • المشروبات الغازية وخلطات المشروبات المجففة وغيرها من المشروبات.
  • المخبوزات.
  • الحلوى.
  • الحلويات.
  • الأطعمة المعلبة.
  • المربيات والهلام.
  • منتجات الألبان.

الفوائد الصحية المحتملة للمحليات الاصطناعية

المحليات الاصطناعية على عكس السكر الطبيعي لا تسبب تسوس الأسنان. وقد تساعد المحليات الاصطناعية أيضًا في:

  • التحكم بالوزن : فالمحليات الاصطناعية تعتبر قليلة السعرات الحرارية؛ حيث تحتوي ملعقة صغيرة من السكر على حوالي 16 سعرة حرارية؛ لذا فإن علبة الكولا المحلاة مع 10 ملاعق صغيرة من السكر المضاف تحتوي على حوالي 160 سعرة حرارية. بينما نفس العلبة المحلاة بالمحليات الاصطناعية تحتوي على صفر سعرة حرارية. إذا كنت تحاول إنقاص الوزن أو المحافظة عليه، فقد تكون المنتجات المحلاة بالمحليات الاصطناعية خيارًا ملائماً، على الرغم من أن فعاليتها في إنقاص الوزن على المدى الطويل ليست واضحة.
  • مرض السكري : لا تعتبر المحليات الاصطناعية كربوهيدرات. على عكس السكر،حيث ان المحليات الاصطناعية لا ترفع مستويات السكر في الدم.

اسأل طبيبك أو أخصائي التغذية قبل استخدام أي بدائل سكر إذا كنت مريض بالسكري.

أنواع المحليات الإصطناعية

قد تصبح الأمور مشوشة قليلا بما يخص أنواع المحليات الإصطناعية، ويرجع ذلك في الغالب إلى وجود الكثير من الأنواع المختلفة و قسم كبير منها قد حصلت على موافقة منظمة الغذاء والدواء الامريكية.

  • الأسبارتام؛ وهي المادة الأكثر شيوعا في الأطعمة المصنعة الخالية من السكر. كما أنها تعتبر 200 مرة أحلى من السكر الطبيعي. يقول الدكتور كومار “أنه على عكس المحليات الأخرى، والتي عادة ما تمر فقط عبر جسمك، يتم استقلاب الأسبارتام إلى مركبات موجودة في الطعام الطبيعي”. انها تعتبر آمنة بكميات صغيرة، باستثناء الأشخاص الذين يعانون من الفينيل كيتونيا، وهو مرض وراثي.
  • السكرلوز؛ المعروف أيضا باسم سبلندا، يمر عبر الجسم بسهولة ولا يخزن الدهون في الجسم. كما أنه أحلى 600 مرة من السكر، لذلك يفضل استخدامه بشكل أقل.
  • السكارين، ويعتبر 300 مرة أحلى من السكر الطبيعي، واعتبر السكرين غير آمن بعد دراسة أجريت في عام 1978 وجدت وجود صلة بين التحلية به وبين تسببه في سرطان المثانة في الفئران. ولكن الدراسات اللاحقة لم تجد أي ارتباط واضح بين السكرين والسرطان في البشر.
فنجان من الشاي مع سكر الستيفيا
سكر الستيفيا
  • سكرستيفيا، ويعتبر 300 مرة أحلى من السكر، ويعتبر في هذه الآونة من أكثر الخيارات الصحية، لأنه يأتي من أوراق نبات الستيفيا، و تكون خالية من السعرات الحرارية، ويقول الدكتور كومار أنه يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات الجلوكوز والأنسولين بعد وجبات الطعام من السكر.

الآثار الجانبية للمحليات الاصطناعية

من أهم الأعراض الجانبية التي أظهرتها الدراسات: –

  • أنها قد تجعل الناس أكثر جوعا وتسبب اضطراباً في مستويات السكر في الدم، ولكن لا يوجد دليل مقنع على الضرر.
  • يشعر البعض بالقلق من أن المحليات قد تغير ذوقنا للأطعمة؛ بحيث يعتاد البعض على الطعم الحلو ولا يستسيغ الأطعمة ذات السكر الطبيعي مثل الفاكهة، ويتوقون إلى المزيد من الأطعمة السكرية.
  • استهلاك الكثير منها قد يسبب انتفاخ البطن والإسهال.

موانع استعمال المحليات الاصطناعية

  • يمنع تناوله للأطفال الأقل من عمر ثلاث سنوات.
  • يجب على الأشخاص الذين يولدون بحالة وراثية نادرة تسمى الفينيل كيتونيا (phenylketonuria) تجنب استخدام الأسبارتام لأنه يمكن أن يكون ضارًا لهم.

د. مريم الغندور

المصادر والمراجع

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/nutrition-and-healthy-eating/in-depth/artificial-sweeteners/art-20046936

https://www.thrillist.com/health/nation/artificial-sweeteners-vs-sugar-which-is-better

https://www.bbc.com/news/health-44208504

0

اترك تعليقاً